بلي العصر الحديث

تقرير مصور ( بداء ماض تليد وحاضر مشرق )

واحة بدا
ماضي تليد و حاضر مشرق *

تعتبر ( بدأ ) اليوم من أكبر و أهم قرى منطقة تبوك من حيث الكثافة السكانية و المساحة الجغرافية و كثيراً ما يطلق عليها السكان المحليون اسم بوجة ( بدأ ) و البوجة بمعنى السعة أو المنطقة الواسعة و هي واحة واسعة تحيط بها الجبال من جميع الجهات على شكل ستارة تتخللها بعض الأودية و أهمها وادي النجد من الناحية الشرقية على خط ( 25 – 30 ) درجة شمال شرق مدينة الوجه و على ارتفاع 1200 قدم فوق سطح البحر و جوها حار نسبياً في الصيف و معتدل في الشتاء و تكثر بها الغابات الطبيعية مثل شجر السمر و السيال و اليسر مما جعل منها منطقة رعي و ثروة حيوانية و تبعد عن الوجه 98كم على الطريق الرئيس الواصل بين محافظة الوجه بمنطقة تبوك و محافظة العلا بمنطقة المدينة المنورة و من ثم إلى منطقة حائل كذلك مثلث الطريق الواصل إلى تبوك عن طريق الحرة مروراً بالضلفة و رحيب و طريق شغب إلى تبوك و إلى ضبا و هذا الموقع جعلها تتوسط كثيراً من المحافظات و المدن و القرى و اكسبها مركزاً تجارياً هاماً بالإضافة إلى تميزها بالنهضة العمرانية و الزراعية و تربية الماشية و تتبعها عدة قرى و هجر منها بحار و الجنينة و العريفات و لصيفان و قد حظيت كغيرها من مدن و قرى منطقة تبوك في العهد السعودي الزاهر بنصيب وافر من التطور و النهضة في جميع المجالات كالتعليمية و الزراعية و تأمن بها كثير من الدوائر الحكومية الهامة و بدأت تنافس غيرها من المدن و القرى في الرقي بعد أن لبست ثوب الحضارة و تخلصت من ثالوث الفقر و المرض و الجهل بفضل من الله ثم عناية حكومة خادم الحرمين الشريفين و بمتابعة و رعاية من لدن صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك حفظه الله .
و بدأ أبناؤها يساهمون مع غيرهم في بناء صرح هذا البلد الشامخ و يتبؤون مراكز قيادية و رئيسة في مختلف المرافق الحكومية و الأهلية .

بدأ في التاريخ :
( بدا ) بلدة أثرية قديمة جداً أدى وجود الماء و الكلأ بها بالإضافة إلى موقعها المتميز إلى استمرار التوطن البشري فيها من عصور ما قبل التاريخ مروراً بالعصر الجاهلي و الإسلامي و حتى يومنا هذا مما أدى إلى وجود عدد من المواقع الأثرية بها و قد ورد ذكرها في التاريخ الإغريقي باسم ( بداييس ) ذكر ذلك المؤرخ بطليموس و قال عنها أنها أحد مراكز التعدين و التجارة و الزراعة الهامة في بلاد الأنباط في التاريخ القديم كما ورد ذكرها في التاريخ الروماني باسم ( بدأ يعقوب ) و في تاريخ المقريزي قال عنها ( بدأ ) قرية في تهامة قرب ساحل البحر مما يلي الشام و هي قرية يعقوب عليه السلام و تدعى ( بدأ ) يعقوب كان بها مسكنه في أيام فراق ابنه يوسف عليه السلام و يقال لهذه القرية : بيت الأحزان ، لأن يعقوب كان بها حزيناً مدة طويلة على فراق ابنه ، و منها سار إلى مصر إلى ابنه يوسف عليه السلام ثم يضيف و في زمن الملك صلاح الدين يوسف بن أيوب جاء الإفرنج إلى ( بدأ ) و استوطنوها و جعلوا لها حصناً حصينا .
قال بعض الشعراء :
هلاك فرنج أتى عاجلاً = و قد آن تكسير صلبانها
و لو لم يكن حينها قد أتى = لما عمرت بيت أحزانها
و قد كان الأمر كما قال الشاعر ، قصدها الملك صلاح الدين و فتحها و كسر صلبانها و كان ذلك حول عام ( 590هـ ) انتهى كلام المؤرخ المقريزي .
و في كتاب ( شمال غرب المملكة العربية السعودية ) للمؤرخ الدكتور غبان قال :
( بدأ ) واحة تقع شمال شرق الوجه و قد كانت في الخمسة قرون الهجرية الأولى محطة على طريق الحج المصري الداخلي و بها موقع اثري لقرية صغيرة تدل ظواهره على أنه يرجع إلى الفترة الأموية و العباسية و بالقرب منه جبل صغير يدعى ( الشهيبة ) وجد على صخوره أكثر من ثلاثمائة نقش كوفي مبكر .
و كثير ما يرتبط اسم ( بدأ ) بالأدب العربي باسم شغب ، القرية المعروفة الواقعة شمال ( بدأ ) و قد يعود ذلك لقربهما من بعض ووقوعهما على طريق القوافل العابرة قديماً و حديثاً من الشمال الى الجنوب أو العكس .
يقول الشاعر العربي المدعو ( كثير عزة ) و هو من قبيلة عذره التي اشتهر أبناؤها بالعشق مع العفة :
و أنت التي حببت شغب الى بدأ = إلي وأوطاني البلاد سواهما
حللت بهذا حلة ثم حلة = بهذا فطاب الواديان كلاهما
و يستدل من ذلك على أن ( بدأ ) و كذلك شغب يعتبران من مناهل الماء منذ القدم و التي يطرقها العرب للرعي و السكن و كذلك القوافل المسافرة للحج و التجارة على مر السنين و العصور .

بقلم / الدكتور : عبدالله بن صبيح الوابصي البلوي
( نشرت في مجلة مقناص العدد التاسع )

وهذه مقتطفات التقطتها عن أبرز الأماكن الحديثة بقرية بداء
وما وصلت اليه من أنجازات في عهد حكومتنا الرشيدة أعزها الله

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نزول الهضبة المؤدية الى بداء
وهذا الطريق يبلغ ( 202 ) كيلو من تبوك الى قرية بداء

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

انحدار شديد
الأمر الذي أصبح مزعجاً لمرتادي هذا الطريق
لكن المسافه قريبه

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

بعد الأنتهاء من نزول الهضبة

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

التقاطات متعدده من جبل الشهيباء ببداء

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

التقاطات لبعض مدارس القرية

ومزيد من المشاريع تحت الأنشاء والتنفيذ

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

مستوصف القرية

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

التقاطات لشارع الرئيسي بالقرية وبعض المحلات التجارية

التقاطات لبعض المزارع
حيث أن المزارع بالقرية كثيرة ومنتجه

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

مدرسة قديمه

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

مفرق ساحوب

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

بعض المحلات التجارية

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

بداية مدخل بداء شمالا
عن طريق محافظة الوجه

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

الاسكان الخيري بالقرية

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

سد وادي النجد

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

هذا حاجز آخر بنهاية وادي النجد لتوجيه المياه المتدفقه من السد لابعادها
عن القرية في حالة فيضان السيل

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

الحاجز مرتبط بجبل يسمى ( خشم اليسره)

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

مدخل القرية من طريق العلا

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

مركز الشرطة

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

وفي الختام
تقبلوا تحيات أخوكم : حامد راشد الوابصي
عضو اللجنة الاعلاميه بمنتدى بلي الرسمي

طابت أوقاتكم

 

المصدر الأصلي للموضوع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى