تاريخ بلي القديم

من اعلام بلي في الاندلس (تجميع)الجزء1

س1
سوف يكون هذا الموضوع خاص
عن ممن سكن قرطبة من قبيلة بلي
خاص بموقع بلي الرسمي
جمعه:عبدالمنعم جابر بن شهبي البلوي
—————————-
(1)
أحمد بن محمد بن عيسى بن إسماعيل بن محمد بن عيسى البلوي ، من أهل قرطبة، يكنى: أبا بكر، ويعرف: بابن الميراثي. محدث حافظ. روى بقرطبة عن أبي عثمان سعيد بن نصر، وأحمد بن قاسم البزاز وغيرهما.
ورحل إلى المشرق ولقي أبا القاسم السقطي بمكة، وأبا الحسن بن جهضم، وأبا يعقوب بن الدخيل ونظراءهم بمكة. ولقي بمصر أبا محمد عبد الغني بن سعيد الحافظ، وأبا الفتح بن سيبخت وأبا مسلم الكاتب، وابن الوشاء وغيرهم.
ولما رأى عبد الغنى حذقه واجتهاده ونبله سماه غندراً تشبيهاً لمحد بن جعفر غندر المحدث.
وانصرف إلى الأندلس وروى عنه الناس بها. حدث عنه الخولاني، وأبو العباس العذري، وأبو العباس المهدوي.
وذكره أيضاً أبو محمد بن خزرج في شيوخه وأثنى عليه، وقال: توفي في حدود سنة ثمانٍ وعشرين وأربع مائة. وكان مولده سنة خمسٍ وستين وثلاث مائة.
—————————————
المصدر: الصلة ابن بشكوال الصفحة : 14
——————————
(2)
أصبغ بن عبد الله بن محمد بن عبد الله البلوي: من أهل قرطبة، يكنى: أبا القاسم.
روى بالمشرق عن أبي الحسن بن رشيق وابن أبي زيد وغيرهما. وسمع بقرطبة من أحمد بن مطرف، وأحمد بن سعيد وغيرهما. ذكره ابن أبيض ورورى عنه. وحدث عنه أيضاً يونس بن عبد الله في بعض تصانيفه.
————————-
الصلة ابن بشكوال الصفحة : 35
————————-
(3)
إبراهيم بن سليمان بن إبراهيم بن حمزة البلوي: من أهل مالقة، يكنى أبا إسحاق.
كان صهراً لأبي عمر الطلمنكي سمع منه كثيراً من روايته، وكان له اعتناء بالعلم وتوفي بقرطبة سنة ثمانٍ وأربعين وأربع مائة. ذكره ابن مدير.
وزاد ابن حيان أنه توفي في ذي القعدة من العام، وأنه كان مقدماً في علم العبارة، وذكر أنه كان سبط أبي عمر الطلمنكي، والذي ذكره ابن مدير أنه صهره وهم منه .
————————
المصدر :الصلة ابن بشكوال الصفحة : 31
————————-
(4)
خلف بن علي بن ناصر بن منصور البلوي السبتي الزاهد ، قدم الأندلس من سبتة، يكنى: أبا محمد، وقيل أبا سعيد. روى بالمشرق عن أبي محمد بن أبي زيد الفقيه، وعن أبي محمد عبد الملك بن الحسن الصقلي وغيرهما . وكان: زاهداً متبتلاً سائحاً في الأرض، لا يأوي إلى الوطن، راوية للعلم، حسن الخط، ضابطاً لما كتب. قدم قرطبة وسكن مسجد متعة وتعبد فيه، وكان الصلحاء والزهاد يقصدونه هنالك . وسمع منه جماعة من علماء قرطبة وغيرها . منهم: أبو عمر الطلمنكي، والصاحبان، وأبو عبد الله الخولاني، وأبو عمر بن عفيف وغيرهم .قال الحسن بن محمد: وتوفي أبو محمد السبتي بإلبيرة صدر الفتنة البربرية سنة أربع مئة. وكان قد خرج إلى نية الرجوع إلى مكة والفرار من الفتنة فادركه أجله رحمه الله.
———————–
الصلة ابن بشكوال الصفحة : 56
———————
(5)
معاذ بن عبد الله بن طاهر البلوي: من أهل إشبيلية؛ يكنى: أبا عمرو. روى عن ابن القوطية، والرباحي وغيرهما . وكان عالماً باللغة والعربية، بارعاً في الآداب، قديم الطلب . وتوفي سنة ثمان عشرة وأربع مائة . ومولده سنة اثنتين وأربعين وثلاث مائة. ذكره ابن خزرج .
———————
الصلة ابن بشكوال الصفحة : 203
———————–
يتبع

المصدر الأصلي للموضوع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى