مقالات موسى البلوي رحمه الله

حضارة الإسلام ( سائده ) .. وما خلاها ( بائده ) .. !!!

الحمد لله وحده وبعد ،،،
أول من كشف الستار عن الشيوعيه في العالم الإسلامي .. كان الملك فيصل .. رحمه الله .. عندما قال :
أن الشيوعيه خرجت من رحم الصهيونيه ..
وبالمقابل .. كان غالبية الزعماء العرب .. يشجعون على المد الشيوعي في بلدانهم الإسلاميه ..
وبعضهم كان معجب بالخايس كمال أتاتورك .. ويضع صورته على مكتبه .. وبلاش نشر غسيل بأن نذكرهم ..
وعندما أدت الشيوعيه دورها .. ومكنت للصهيونيه العالميه المزيد من السيطره على العالم .. ( ففكفوها ) ..
وخرج شيوعيي الأمس يلعنون سنسفيلها ..

دارون … فـرويـد … ومـاركـس
هؤلاء .. قد تجاوزهم العالم .. منذ زمن ..
ونظرياتهم قد تم ( دحضها ) … وهم من قادوا حياة الفكر والنظم الإجتماعيه والسياسيه في الغرب … وتأثر بهم الغربيون .. في عصر التنوير الغربي ..
وتبنى فكرهم في الستينات ميلادي .. بعهض الصلعان العرب .. ونشروه على أنه كنز علمي .. دون درايه أو حتى تفكير سليم ..
والذي دفع في هذا الإتجاه .. الثورجين العرب الذين أتوا على ظهر دبابات أجنبيه ..

وقد إنقلب السحر على الساحر ( منهم وفيهم ) :
ــ ماركس في نظرته للتاريخ والمجتمع ..
ــ دارون في نظرته الى الحياه … أسقطوه علماء الأحياء الأوروبيون ..
ــ فرويد في نظرته الى الإنسان …. قلب نظريته تلميذه ( جوساف فايونج ) الذي قلب ( الطاوله ) على معلمه ..
والذي حول نظرية فرويد من ( اللا وعي الجنسي ) الى ( اللا وعي الروحي ) … عدا عن النظريات الجديده التي ظهرت في مطلع القرن الماضي في الطب النفسي والتي جعلت فرويد غير محترم ( علمياً ) !!

المهم هنا … هو أن الفلسفه الماركسيه والفلسفه العلمانيه مصدرها واحد وهو.. الفلسفه الماسونيه التي ترتكز على :
ــ انكار وجود الخالق ( جل وعلا )
ــ انكار البعث والنبوه ..
ــ انكار الضوابط الأخلاقيه ( هدم الأسره والمجتمع )

والملفت للنظر .. ايضاً هو أن :
ماركس وفرويد ودور كايم وسارتر …. كلهم يهود …
وقد كان للتغريب وهذا الفكر … نصيب ووهج في فتره من الفترات .. وإنطفأ هذا الوهج .. في الصحوه الإسلاميه ..
ومن رموز هذا الفكر … ادونيس وعبدالرحمن بدوي وعبدالمعطي حجازي وفؤاد زكريا وغيرهم ..
وما العلمانيه … إلا مؤامره من المؤامرات على المسلمين ..
قد تحطمت على صخرة الإسلام المنيع ..

وهذا إهداء منا .. للمتيمين بكل ما هو غربي ..
والذين تناسوا عن عمد .. حضارة الإسلام الباقيه والدائمه ..
إلى أن تقوم الساعه ..

وفي مقالتي .. لا ننكر التقدم العلمي الغربي ..
ولكننا نعيد ونـُذكـِّر بتقصير المسلمين .. ألذين إبتعدوا عن دينهم .. الذي يحض على طلب العلم ..

وعساكم من عواده .. !!!


المصدر الأصلي للموضوع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى