تاريخ بلي القديم

صحابة من بلي منه من رواة الحديث


صحابة من بلي منه من رواى الحديث وهو زيد بن أسلم


زيد بن أسلم

ابن ثعلبة بن عدي بن العجلان بن حارثة بن ضبيعة بن حرام بن جعل بن عمرو بن جشم بن ودم بن ذبيان بن هميم بن ذهل بن هني بن بلي البلوي العجلاني حليف الأنصار ثم لبني عمرو بن عوف وهو ابن عم ثابت بن أقرم. شهد بدراً قاله موسى بن عقبة والزهري وابن إسحاق قالوا: شهد بدراً من الأنصار منبني العجلان: زيد بن أسلم بن ثعلبة بن العجلان إلا أن ابن إسحاق قال: شهد بدراً من بني عبيد بن زيد بن مالك: زيد بن أسلم بن ثعلبة بن عدي بن العجلان فجعلوه من الأنصار ولم يذكروا أنه حليف. والأول ذكره أبو عمر وابن حبيب وابن الكلبي وعبيد بن زيد هو: زيد بن مالك ابن عوف بن عمرو بن عوف بن مالك بن الأوس فقد رجع نسبه إلى بني عمرو بن عوف وأبو عمر ومن معه جعلوه حليفاً وكذلك جعله ابن هشام عن البكائي عن ابن إسحاق فإنه ذكر من شهد بدراً من بني عبيد بن زيد بن مالك جماعة ثم قال: ومن حلفائهم من بلي: زيد بن أسلم بن ثعلبة بن عدي بن العجلان. وكذلك أيضاً ذكره سلمة عن ابن إسحاق جعله حليفاً. وأما ابن منده وأبو نعيم فلم يذكرا أنه حليف والصحيح أنه حليف. وقال عبيد الله بن أبي رافع في تسمية من شهد مع علي حربه: زيد بن أسلم. وخالفه هشام الكلبي فقال: قتله طليحة بن خويلد الأسدي يوم بزاخة أول خلافة أبي بكر وقتل معه عكاشة ابن محصن. أخرج الثلاثة

سعد بن حبان البلوي

سعد بن حبان البلوي حليف الأنصار. ذكره الطبراني وذكره ابن شاهين فقال:
سعد بن جماز بن مالك بن ثعلبة أخو كعب بن جماز شهد أحداً وقتل يوم اليمامة وأخوه
كعي شهد بدراً. قال أبو موسى بإسناده عن عروة فيمن استشهد يوم اليمامة من الأنصار
من بني ساعدة: سعد بن حبان حليف لهم من بلي وقد ذكره أبو موسى أيضاً عن الطبراني:
سعد بن جماز الأنصاري قال: وقد أورده ابن منده: سعد بن جبان بالجيم قال: وأظن أن
الصحيح كما ذكره قلت: هذا قول أبي موسى ولا شك أن قوله جبان بالجيم تصحيف من بعض
النقلة والصحيح ما تقدم ذكره في ترجمة سعد بن جماز بالجيم والزاي وذكرنا الاختلاف
فيه هناك ولم يقل أحد: جبان. وقد أخرجه هناك ابن منده ولو لم يخرجه أبو موسى ها
هنا لكان أحسن ولو تركناه لجاء من يظن أننا أهملناه أو لم يصل إلينا وأما الرواية
عن عروة بن الزبير في تسمية من شهد المشاهد ومن قتل وغير ذلك من هذا الباب فإنها
كثيراً تخالف ما يروى عن عامة أهل السير فلا أعلم كيف هذا وإذا كانت كذلك فلا
اعتبار بها ومنها قد روى في هذا حبان .

.

الصحابي يزيد بن ثعلبة،
يزيد بن ثعلبة بن خزمة بن أصرم بن عمرو بن عماره بن مالك بن عمرو بن بثيرة بن مشنوء بن القشر بن تميم بن عوذ مناة بن ناج بن تيم بن إراشة بن عامر بن عبيلة بن قسميل بن فران بن بلي البلوي، حليف بني سالم بن عوف بن الخزرج. كنيته أبو عبد الرحمن. وقيل: أبو عبد الله، أخو بحاث بن ثعلبة، يجتمع هو والمجذر بن ذيار في عمارة.
ونسبه يونس عن ابن إسحاق فقال: وشهدها- يعني العقبة- من بني عوف بن الخزرج بن ثعلبة، ثم من بني سالم بن عوف: .. وأبو عبد الرحمن يزيد بن ثعلبة بن خزمة بن أصرم بن عمرو بن عمارة حليف بني غضينة، من بلي. شهد العقبتين.
قال الطبري: شهد العقبتين. وقال أيضاً: هو والدارقطني: خزمة بفتح الزاي، وقال ابن إسحاق وابن الكلبي: خزمة، بسكون الزاي، قاله أبو عمر، وقال: ليس فر الأنصار خزمة بالتحريك، ترى ذلك في مواضعه إن شاء الله تعالى، قال: وعمارة بتشديد الميم في بلي.
أخرجه أبو عمر، وأبو موسى.

المصدر الأصلي للموضوع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى