مقالات موسى البلوي رحمه اللهمنتدى الكاتب موسى بن عبدالله البلوي رحمه الله رحمة واسعه

نص الإتفاقيه السعوديه ــ البريطانيه .. إهداء لمنتدى بلي بمناسبة قرب اليوم الوطني للمم

إهداء لرواد منتدى بلي الكرام .. بمناسبة قرب اليوم الوطني لمملكتنا العزيزه الشامخه ..
ولعلنا بهذه الوثائق نوجه ( لطمه ) كالعاده .. لكل أفاك أشر ومـُدلس .. يحاول كذبا أن يشوه تاريخنا السياسي .. ولا عزاء لمندوبي الموساد والسي آي إيه الإنترنتيون .. ومن دار في فلكهم من الطحالب ونجوم الفضائحيات المأفونين ..

********************

الحمد لله وحده وبعد ،،،

وثيقه ( 1 )
نص المعاهده البريطانيه مع الملك عبدالعزيز
بسم الله الرحمن الرحيم
الحكومه البريطانيه الساميه من جانبها وعبدالعزيز بن عبدالرحمن بن فيصل . حاكم نجد والحسا والقطيف وجبيل والمدن والموانئ التي تتبعها ، بالأصاله عن نفسه ونيابه عن ورثته وخلفائه وقبائله .
حيث أن الطرفين لديهما الرغبه في توطيد وتقوية العلاقات الوديه التي دامت بينهما وقتا طويلا . ورغبه في دعم مصالحهما المتبادله ، فقد اختارت الحكومه البريطانيه وعينت . ليوتنانت كولونيل سير برسي كوكس ، المقيم البريطاني في الخليج الفارسي ، مفوضا له كامل السلطات في توقيع معاهدة لهذا الغرض مع عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن فيصل آل سعود .
وقد أتفق المذكور الليوتينانت ــ كولونيل سير بيرسي كوكس مع عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن فيصل آل سعود … وأقرا المواد التاليه :
1 ــ
تقر الحكومه البريطانيه وتعترف بأن نجدا والحسا والقطيف وجبيل ، وملحقاتها وأراضيها ــ التي سوف تبحث وتحدد فيما بعد ــ وموانيها على شواطئ الخليج الفارسي ، هي بلاد إبن سعود وآبائه من قبله ، وبناء عليه تعترف بإبن سعود المذكور كحاكم مستقل لها ، ورئيس مطلق لقبائلها ، ومن بعده أولاده وخلفاؤه يالورائه ، ولكن اختيار شخص الحاكم يتم بتسمية الحاكم القائم لخليفته ، ولكن بشرط ألا يكون شخصا معاديا للحكومه البريطانيه بحال من الأحوال ، وعلى سبيل المثال فيما يتعلق بالنصوص المشار اليها في هذه المعاهده .
2 ــ
في حالة عدوان أية دوله أجنبيه على أراضي بلاد إبن سعود المذكور وخلفائه ، دون الرجوع إلى الحكومه البريطانيه ، وبدون إعطائها فرصه للتشاور مع إبن سعود وتكوين فكره عن الأمر ، فأن الحكومه البريطانيه وف تقدم العون بالإسلوب وإلى المدى الذي ترى الحكومه البريطانيه أنه الأكثر فعاليه لحماية مصالحه وبلاده وذلك بعد التشاور مع إبن سعود .

3 ــ
يوافق إبن سعود هنا ويتعهد بالإمتناع عن الدخول في أية مراسله أو إتفاق أو معاهده مع أية أمه أو دوله أجنبيه ، وأكثر من ذلك أن يطلع السلطات السياسيه للحكومه البريطانيه على أية محاوله من جانب أي دوله أخرى للتدخل في الأراضي المذكوره آنفا .
4 ــ
يتعهد إبن سعود على وجه الإطلاق بأنه لن يمنح أو يبيع أو يرهن أو يؤجر أو يتخلى عن الأراضي المذكوره أو أي جزء منها ، أو يعطي إمتيازات في تلك الأراضي لأية دوله أجنبيه او رعايا أية دوله أجنبيه بدون موافقة الحكومه البريطانيه ، وأنه سوف يتبع نصائحها في ذلك دون تحفظ بشرط أن لا تكون ضاره بمصالحه .
5 ــ
يتعهد إبن سعود بأن يبقي الطرق مفنوحه داخل تلك الأراضي إلى الأماكن المقدسه وأن يحمي الحجاج في عبورهم لها حال ذهابهم إلى ألماكن المقدسه وعودتهم منها .
6 ــ
يتعهد إبن سعود، كما فعل أباؤه من قبله بالإمتناع عن أي عدوان أو تدخل في أراضي الكويت والبحرين وشيوخ قطر وساحل عمان الذين هم تحت حماية الحكومه البريطانيه وتربطهم معاهدات بالحكومه المذكوره ، وسوف يجري تقرير حدود أراضيهم في المستقبل .
7 ــ
إتفقت الحكومه البريطانيه وإبن سعود على إبرام معاهده أخرى أكثر تفصيلا بخصوص المسائل التي تهم البلدين .

وقعت بتاريخ 18 صفر ، 1334 هجريه ،
الموافق 26 سبتمبر 1915 ميلادي .

عبدالعزيز آل سعود
توقيع .. وختم

ب . ز . كوكس ــ لوفتنانت كولونيل
توقيع

أعتمد هذه المعاهده ..
شملفورد
نائب الملك والحاكم العام في الهند .. بتاريخ 18 يوليو 1916 ميلادي
توقيع
……………………. إنتهى ـــــــــــــــــــــــ

تـعـلــيـق :
ــ هذه الإتفاقيه .. تمت من بعد التعديلات التي أدخلها العملاق الملك عبدالعزيز( بنفسه وبخط يده ــ حيث أعاد صياغتها المستشارون.. بنائا على تعليمات العملاق .. وأستجابت بريطانيا العظمى لها ..
ــ الإتفاقيه جرت بين العملاق وبريطانيا العظمى .. نظرا للمستجدات السياسيه في المنطقه .. بعد الهيمنه التامه لبريطانيا العظمى على الشرق الأدنى والشرق الأوسط ..
والعملاق بحاجه لإعتراف بريطانيا العظمى بحاكميته وسيادته على ( نجد والحسا والقطيف والجبيل والمدن والموانئ التي تتبعها ( ..
ــ الديباجه لهذه المعاهده لازالت موجوده في وثائق وزارة الخارجيه البريطانيه .. أي النص قبل تعديل العملاق .. كما أعدتها بريطانيا .. قبل أن يتم تعديلها من قبل العملاق .. والتي فرض فيها .. مصلحة بلاده ..

ونوثق هذا القول بالوثيقه ( 2 ) التاليه :

(( ترجمه إلى العربيه ))***

من : المقيم البريطاني في الخليج الفارسي
إلى : عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود
التاريخ : 26 يونيو 1915
بعد التحيه ،
وصلني كتابكم المسجل من جمادي الأول 1333 ،
ولكنني كنت غائبا مع القوات أولا في الأهواز ، ثم في الأماره (( يعني مدينة العماره العراقيه )) ، ووصل كتابكم أثناء غيابي ، ولهذا وقع بعض التأخير في الإطلاع عليها وارسال رد إليكم ، الأمر الذي أنتظر أن تتقبلوا عذري فيه ،
ولكنني طلبت من ( عبداللطيف بن المنديل ) أن يطلعكم على ما تقدم ويروي لكم الأخبار ، وهو يقول لي إنه قد فعل ذلك .
أما عن الكتاب الموجه إلى سمو نائب الملك فقد أرسلته إلى وجهته .

أما بالنسبه للمعاهده ، فقد فهمت ما كتبته أنت شارحا أنك (( قد أدخلت بعض التعديلات على النص )) ، وليس لدي أدنى شك في أننا سوف ننجح في ضبط الصياغه على نحو يلائم كلا الطرفين ويضمن مصالحنا ومصالحكم ، ولكن لما كانت الصياغه قد إختلفت عما كان قد سبق للحكومه الموافقه عليه ،
فقد أصبح من واجبي أن أعيد التشاور معهم فيه ، ولكنك لا بد وأن تكون قد فهمت من قرائه مشروع المعاهده مدى إستعداد الحكومه البريطانيه لتوطيد علاقاتها معك ، وأنك سوف تبقى هادئ البال في إنتظار التوقيع النهائي للوثيقه .

وأعتقد أن الأمر سوف يتم بسهوله أكبر ، في لقاء شخصي بيني وبينك ، وفي الوقت الحاضر ـــ طبقا للمعلومات التي تصلني ـــ فإن سموك في طريقك ، أو تنوي التوجه إلى الحسا ، وأنا أيضا سوف أغادر البصره لبضعة أيام متوجها إلى ( الناصريه ) التي ننوي حاليا إحتلالها وإدارة حكومتها ، وعند عودتي من هناك سوف أتصل بك وآمل أن تجد من الميسور لك الحضور إلى ( العقير ) ، حيث يمكن أن نلتقي .
هذا هو ما كان يراد بيانه ،
ودمتم والسلام .
توقيع
ب . ز . كوكس
إنتهى ……………….

النسخه الأصليه من الخطاب .. باللغه الإنجليزيه ***

تعليق :
ــ نلاحظ أن نص المعاهده .. بين دوله ودوله .. أي أنها تتصف بالنديه وهي معاهده صداقه بين دولتين ..
ولم تحصل أية دوله أو بلد من البلدان على الإطلاق .. في تلك الفتره على مثل هذه الإتفاقيه مع بريطانيا العظمى …
.. إذا ما أخذنا بعين الإعتبار .. هيمنة بريطانيا على أجزاء كبيره من العالم .. وخاصه منطقتنا .. فقد كانت جميعها تحت الإستعمار البريطاني .. ولم يحدث أن بريطانيا أجرت مثل هذا الإتفاق مع الغير .. بل كانت بريطانيا تفرض ما تريد .. ومن غير نقاش أو حتى مباحثات مع الطرف الآخر ..
كمثال :
مصر .. بكبرها وأحزابها وملكها .. لم تصل إلى حتى تفاهم مع بريطانيا في ذلك الوقت .. وكان الإنجليز في مصر .. هم يشيلون رئيس الوزراء .. ويفرضوا على الملك .. ما يشائون .. كرئيس للوزراء ..
ونتذكر حصارهم للملك فاروق .. في قصر عابدين .. في أيام وزارة النحاس باشا .. لمحاولة الملك .. أن يعين وزارة جديده برغبته ..
ـــ وفي الخليج العربي ــ الفارسي ..
كان الإنجليز هم من يعينون ( ولي العهد ) كفرض .. ولا يستطيع الحاكم .. أن يعارض .. أو حتى أن يفتح فمه ..

تنويه ..
التعريف بالعملاق الملك عبد العزيز .. بإبن سعود .. كتبته نصا .. للأمانه العلميه ..
ولن أذكره مره أخرى في ما أكتبه كوثائق .. إستجابه للعملاق ..
لأنه لا يحبذ هذا المسمى .. الذي جرى على ألسنة العامه خارج منطقة نجد .. ويفضل كلمة .. ( آل سعود ) ..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


المصدر الأصلي للموضوع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى