مقالات موسى البلوي رحمه اللهمنتدى الكاتب موسى بن عبدالله البلوي رحمه الله رحمة واسعه

الـكـلـيـجـا .. أولا .. !!!

الحمد لله وحده وبعد ،،،
… إنتشرت في مجتمعنا السعودي .. ظاهرة شراء وجبات الطعام .. للعائله من المطاعم …
لا بأس في التنويع والتذوق للطعام .. بين فتره وأخرى .. لكن ليس أن تكون الحال للبعض .. سري مري ..
وكأن بيوتهم أصبحت ( لا يوقد فيها نارا ) ..

غالبية هذه المطاعم .. التي نراها في وجهها الأمامي بديكوراتها الخادعه .. لا تعكس ما هو في الداخل .. والتي لا نراها ..!!
فإذا ما أتيحت الفرصه .. لنراها في مكان إعداد الطعام .. أي المطبخ .. لعافت النفس .. مما يقدموه من مأكولات ..
علمت أن ( الشاورما ) .. يتم تحضيرها .. بأن ( ينقعوا ) كمية الدجاج المجمد .. في ( بانيو ) قديم .. مملوء بالماء .. لمدة يوم تقريبا .. ليتحلل الدجاج .. ومن ثم يكمل هذه ( الجريمه ) .. في الغالب .. عامل آسيوي .. لديه شهاده صحيه .. أنه خالي من الأمراض الساريه .. ولا ندري إذا ما كان مصابا بذات الرئه ..
أما جرائم مطابخ الولائم .. فحدث ولا حرج .. فالمطبخ درجة حرارته .. عاليه .. وعماله من الطباخين يتعرقون .. وتطلع روائحهم .. والنتيجه معروفه …. أنتم تعرفون الباقي .. كيف يمسح عرقه .. ولباسهم في المطبخ .. مقرف جدا .. ويلوع الكبد …

وصحة البيئه في البلديات والأمانات في مدننا .. يا حليلهم .. ما عندهم نشاط مكثف إلا على أللي يترزقون الله .. في بعض الأماكن ..
وهذه المطابخ .. والمطاعم المنتشره في طول بلادنا وعرضها .. وكأنها لا تعنيهم ..
فيجب أن تكون هذه المطابخ مكيفه .. وجيدة التهويه .. والتفتيش الدوري على العمال .. في لباسه وأظافره .. ونظافة المكان .. وأتمنى أن توضع ( ستكر ــ لاصق ) على هذه المطاعم والمطابخ .. مختوم وموقع .. ومؤرخ .. من قبل صحة البيئه .. يظهر فيه آخر زياره قامت بها البلديات .. لكي يطمئن الناس ..
سألت أحد راعيين مطابخ الولائم عن آخر زياره تفتيشيه من قبل صحة البيئه .. فأجابني .. بأن له عدة سنوات هنا ولم يتشرف بزيارتهم ..
فإلى الله المشتكى .. ثم نشكوهم لأصحاب القرار من المسئولين .. وننصح هؤلاء المسئولين .. بأن يتقوا الله فيما أؤتمنوا عليه من قبل ولاة الأمر ..

طيب ..
.. إذا ما إستمر الحال على ما هو عليه .. نخشى ما نخشاه أن تحتل ( التبوله ) .. و ( ورق العنب ) مكان الجريش والسليق ..

ولا بأس أن تتعلمي من ( الماما ) الله يسلمها .. كيف تصنعين الكليجا .. في بيتك السعيد .. مو تشتريها جاهزه من السوق ..

فيا أم سعود :
قليلا من الكافيار .. وكثيرا من المرقوق ..!!!


المصدر الأصلي للموضوع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى