مقالات موسى البلوي رحمه اللهمنتدى الكاتب موسى بن عبدالله البلوي رحمه الله رحمة واسعه

أوراق من تاريخنا السياسي ــــ توثيق ــــ ..!!!

الملك عبدالعزيز.. وبريطانيا العظمى ..!!
( أوراق توثيقيه )

الحمد لله وحده وبعد،،
( … يجب أن تعلم أنه يكفي أن أصدر النداء ، ليهب للقتال تحت رايتي ألوف من بيشه إلى نجران ، ومن رانيه إلى تثليث وغيرها .
ليس منهم من لايحب الموت في سبيل العقيده . وكلهم يوقنون بأن الفرار من الزحف يدخلهم النار …)
عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود
قالها ( العملاق ) لفيلبي … يوم الجمعه في 5 من ذي الحجه عام 1351هـ ..

تمهيد :
كتابه التاريخ .. عدا عن كونها أمانه علميه .. إلا أنها تخضع في بعض الأحيان للظروف السياسيه وللأهواء .. وفي نفس الوقت فالباحثين وعلماء التاريخ … فهم يستطيعون إستنباط وكشف الحقيقه بالدليل العلمي و التاريخي ..!
ولهذا نجد أن العلماء .. وبعد مئات السنين .. قد قالوا مقولتهم حول تاريخ الطبري وذكروا مثالبه …!

أقول.. بارك الله فيكم ..
من قراءه تاريخيه تحليليه لتاريخنا المعاصر لفت إنتباهي التالي :
ـ لماذا .. بريطانيا العظمى لم تستعمر .. ولو جزء من أراضينا في عهد الملك عبد العزيز ( رحمه الله ) ؟؟
ومعظم أراضي الجزيره العربيه .. هي مواقع إستراتيجيه لبريطانيا العظمى :
الدمام ، القطيف ، دارين ، ينبع ، جده ، ظبا ..
العجيب في الأمر .. أن الكويت ، البحرين ، مسقط ، عدن ، وسواحل الإمارات ( المتصالحه ) .. كانت بريطانيا العظمى لها وجود فيها ..بينما السواحل السعوديه ومدنها .. لا تبتعد سوى ( مقرط عصا ) ..!
مثال ذلك … القطيف أو العقير .. لاتبتعد كثيراً عن البحرين ولا عن الكويت ..
ولا أيضاً عن ميناء ( بوشهر ) الفارسي …!
هذه حقيقه .. تاريخيه …!

وحقيقه أخرى ألا وهي :
أن العملاق .. الملك عبدالعزيز .. هو الزعيم العربي الوحيد .. الذي أرسى كيان وطنه .. واوجد حدوده .. دون أن يكون لأحد عليه فضل .. والضمير هنا يعود إلى بريطانيا العظمى …!!
وبالمقارنه مع ( مصر ) فلم تحصل على ما حصل عليه ( العملاق ) .. إلا بعد 20 عام و ثوره … على الرغم من عراقة مصر وتياراتها الوطنيه والسياسيه في ذلك الوقت ..!

وهنا .. وفي هذه الكلمات .. لاندعي كتابه تاريخيه للعملاق .. بقدر ما نسلط الضوء على بعض أعماله و التي ترتبط بتاريخنا الحديث .. !
ومنها على سبيل المثال :
إحتلاله .. وفي الوقت المناسب ( إقليم الأحساء ) .. حيث خدع بريطانيا العظمى ( والحرب خدعه ) … التي تفاجأت بريطانيا العظمى بهذه الجرأه ( العزيزيه ) …..!!! على الرغم بأنها أي بريطانيا لم تكن راضيه عن هذا الاحتلال بل تآمرت على الملك عبد العزيز .. بهذا الخصوص ..!

فأين ( االمتقولون ) من أن الملك عبدالعزيز كان يتآمر مع بريطانيا العظمى …؟؟ فهذا هو ( سفه ) في القول … بدليل القول الموثق الذي ورد .. وما هو واقع !

أقوال موثقه :
ـ (أنا لا أطعن دوله تحمل اسم الخلافه الإسلاميه … في محنتها )
قالها الملك عبدالعزيز إلى بريطانيا العظمى .. عندما كانت تحفز جميع القيادات العربيه ( الشريف والسنوسي وغيرهم ) من أجل الثوره على تركيا …..!!

القوه المؤثره للملك عبدالعزيز .. على سياسة بريطانيا العظمى .. في المنطقه ..

ـ مراسلة وزير الخارجيه التركي إلى سفير صاحب الجلاله البريطاني في اسطنبول .. عام 1913 … والتي تبدو واضحه ..
بان بريطانيا العظمى تخطب ود تركيا … ليضغطوا على ( العملاق ) لكي تضمن بريطانيا مصالحها في المنطقه من .. ( العملاق ) .. حيث طالبت بريطانيا .. من تركيا ( الصديق اللدود ) التالي :
ـ ألا يتدخل ( العملاق ) في أراضي أو سياسه المشيخات العربيه في الخليج ..
ـ أن يتعاون في محاربة القرصنه في الخليج ..
ـ أن يسمح بدخول التجار البريطانيين ( القطيف ) ومعاملتهم معامله لائقه ..
كانت بريطانيا العظمى .. لاتحبذ أن يحتل الملك عبدالعزيز ( الأحساء ) .. الذي فاجأ بريطانيا بإحتلالها التي أنذهلت من هذا الأمر ..
ولهذا .. فقد خلخل الملك عبدالعزيز .. صواب بريطانيا ..
بحيث وجهت الخارجيه تعليمات مكتوبه إلى الحاكم العام في الهند ( نائب الملك ) .. فقد ورد التالي :
ـ ( .. كنا نود لو أن ( شكسبير ) لم يقم برحلته هذه ( يقصد رحلته الى نجد ) .. أننا نعتقد أنه أخطأ .. أو أسئ نصحه بالسفر إلى هذا الحد ….)
وزير الدوله للشئون الخارجيه البريطانيه ..
10 يونيه 1913 م

ومما جاء في التعليمات ( مكتب ممثل التاج البريطاني في الهند ) ما يلي :
ـــ ( … لاحظنا من يوميات المقيم العام للخليج أنه في مارس 1913 م كان الكابتن ( شكسبير ) في ( المجمعه ) .. التي تقع على بعد مائه وخمسين ميلاً خارج حدود الكويت عندما سمع بوجود ( العملاق ) في المنطقه المجاوره …
أرجو أن تنقلوا ملاحظاتي للكابتن شكسبير ، وهي أنه لايسمح للوكلاء السياسيين ( مالم تصدر تعليمات مباشره من حكومه ( صاحب الجلاله ) بتجاوز حدود المنطقه المتعارف عليها باسم ( الكويت ) في الاتفاق .. ( الأنجلو ـ تركي ) .. !
المكتب الهندي
11 يوليو 1913 م

********

وكتب .. ( ارثر هيرتزل ) ممثل حكومه الهند .. ( نائب التاج البريطاني ) ينصح ( شكسبير )
بقوله ..
( ضع في رأسك السياسه الثابته لحكومتنا وهي دعم الوجود العثماني في آسيا ، ولن تتخذ أي إجراء معاكس لذلك ، فلا تنطح الهواء …)

أهم المراجع :
تاريخ نجد وملحقاتها .. ط 1954م
الأنسكلوبيديا البريطانيه ج 12 ط 1964م
تقرير السفاره البريطانيه في اسطنبول في 17 فبراير 1905 م
تقرير ( شكسبير ) الى الشعبه السياسيه في مكتب الهند ( ممثل التاج البريطاني ) في 16 يونيه 1915 م

( العربية السعوديه ) .. فيلبي
The Ikhwan Movement Of Najd
( University Of Michigan )

Philby Of Arabia
( Elezabeth Monroe )

Arabian Adventures
( John Glubb )


المصدر الأصلي للموضوع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى