تاريخ بلي القديم

البــــــلويـــــــات

هنا فصل جعلته
للنساء المنتسبات لقبيلة بلي
واللاتي ذكرتهن كتب التاريخ
وهو عمل لم يكتمل بعد

فصل

البلويات

الإستيعاب في معرفة الأصحاب

(2337) ــــ ربداء بنت عمرو بن عمارة بن عطية البلوية ، روى أبو عمر محمد بن يوسف الكندي، قال: حدّثني علي بن قديد عن عبيد الله بن سعيد قال: كان ياسر أبو الربداء عبداً لامرأة من بلى يقال لها: الربداء بنت عمرو بن عمارة بن عطية البلوية، فزعم أن النبي صلى الله عليه وسلّم مرّ به وهو يرعى غنماً لمولاته وله فيها شاتان فاستسقاه فحلبت له شاتيه ثم راح وقد حفلتا، فذكر ذلك لمولاته فقالت أنت حر فتكنّى بأبي الربداء.

أسد الغابة في معرفة الصحابة

الرَّبداء بنتُ عَمْرو

بن عُمارة بن عَطية البَلَويّة .

قال عُبيد الله بن سعيد: كان ياسر أبو الربداء عبداً لامرأة من بَليَ يقال لها الربداءُ بنت عمرو بن عُمارة البلوي، فزعم أنه مر به النبي وهو يرعى غَنَم مولاته، وله فيها شاتان، فاستسقاه النبي ، فحلب له شاتيه، ثم راح وقد حَفَلتا فأخبر مولاته، فأعتقته، فاكتنى بأبي الربداء ذكره الغساني.

..

أسد الغابة في معرفة الصحابة

(6731)ــــ

أُميمةُ بِنتُ أبي الهَيْثَم

بن التَّيَّهَان ابن مَالك البَلَوِيّة الأنصارية.

تقدم نسبها عند ذكر أبيها، بايعت النبي .

ذكرها ابن حبيب.

نسب أبيها

مالك بن التيهان بن مالك بن عبيد بن عمرو بن عبد الأعلم أبو الهيثم البلوي من بلي بن عمرو بن الحاف بن قضاعة ثم الأنصاري حليف بني عبد الأشهل، وقالت طائفة من أهل العلم: إنه أنصاري من أنفسهم من الأوس، وهو مشهور بكنيته، شهد بيعة العقبة الأولى والثانية، وكان أحد الستة الذين لقوا قبل ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلّم بالعقبة، وه

و أول من بايع رسول الله صلى الله عليه وسلّم ليلة العقبة فيما زعم بنو عبد الأشهل..

..

الإكمال لابن ماكولا

وأما حبرة بفتح الحاء المهملة وبعدها باء ساكنة معجمة بواحدة فهي حبرة بنت أبي ضيغم البلوية شاعرة لها شعر في أخبار ابن شبيب التي سمعناها من ابن المحاملي.

..

الوافي بالوفيات

أُنـيسة بنت عديّ، امرأةٌ من بَلـيّ صحابـيّة أيضاً . روى عنها سعيد بن عثمان البلويّ وهي جدّته، وهي أمّ سلـمة بن عبد الله العجلانـيّ الـمقتول بأُحد.

..

الإصابة في تمييز الصحابة

7801 محمد بن عمرو بن العاص بن وائل القرشي السهمي تقدم نسبه في ترجمة أخيه عبدالله ووالده عمرو وذكر العدوي في الأنساب أن محمدا صحب النبي صلى الله عليه وسلم وهو صغير وقال بن سعد أمه بلوية وقال بن البرقي اسمها خولة بنت حمزة بن السليل

..

معجم مااستعجم

وذلك أنّ أمَّ العاص بن وائل كانت امرأة من بَلِيّ. قال ابن إسحاق: سار عمرو حتّى إذا كان على ماءٍ بأَرْض جُذَام يقال له سِلْسِل، وبه سُمّيت الغزوة غزوة السلاسل، خافَ، فبَعَثَ إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يستمدُّه، فأَمَدَّه بأَبِي عُبَيْدَة بن الجَرَّاحفي جَيْش.


المصدر الأصلي للموضوع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى