مقالات موسى البلوي رحمه اللهمنتدى الكاتب موسى بن عبدالله البلوي رحمه الله رحمة واسعه

سوالف .. و .. عواطف .. ( 5 ) ــ السنه الثالثه ــ ..!!!

الحمد لله وحده وبعد ،،،
…. في هذا الشهر الفضيل …
شهر الخير والبركه والمغفره والرحمه والعتق من النار ….
نحن الشريحه الكبرى من المواطنين .. فئة الحامدون الشاكرون ..
فإننا على خادم الحرمين الملك عبدالله بن عبدالعزيز .. أيده الله .. لمشــفقون ..
ومشفقون …. بمعنى أننا نريد لخادم الشريفين الخير لشخصه الكريم ..
داعين له الله أن يعينه ويسدد خطاه .. على عظيم مسئوليته الكبيره ..

مشفقون … لأن له بيعه في رقابنا .. والسمع والطاعه له من غير معصيه ..
وقد عظــّم الله عز وجل مكانة ولي الأمر .. وعززّها ..
يقول الصحابي الجليل عبدالله بن مسعود :
(( إذا كان الإمام عادلا فله الأجر وعليك الشكر … وإذا كان جائرا فعليه الوزر .. وعليك الصبر ..))

ومن يعرف ( كاريزما ) أي شخصية خادم الحرمين الشريفين .. إلا ويشيد بها ..
فهو بحول الله .. عازما على التحسين للأفضل ..

السالفه هنا …
نحن المواطنين .. نشعر ونحس ونعرف .. عن مدى عظيم المسئوليه ..
ونحن مواطنيك يا خادم الحرمين الشيفين معكم في السراء والضراء ..

نؤيدك وندعوا لك بأن يوفقك الله .. بالقضاء على :
مافيا البنوك والإقتصاد .. ومافيا الإحتكار .. ومافيا شركات التأمين .. ومافيا الوطنجيين .. اللذين خيرهم لغيرنا وشرهم علينا ..

نحن معكم يا أبا متعب .. يحفظك الله .. في إلتافتتك الكريمه لفئة ( الشاكرون الحامدون ) ..
هؤلاء هم أهل الكيان وركيزته .. فهؤلاء لا تخرج منهم ( العيبه ) وإن شذ فرد منهم .. فرأينا الإستنكار من وجهاء قبائلهم ..

نريد لك الخير .. يا وجه الخير ..
بأن تصلك .. دعاء أرمله .. أو يتيم ..
كما وصلت للعملاق الملك عبدالعزيز .. دعوة الأرمله العجوز .. التي قالت :
(( الله يفتح عليك كنوز الأرض .. يا عبدالعزيز ))
ففتح الله بفضله .. عز وجل .. كنوز الأرض لعبدالعزيز .. وها نحن بفضل من الله نتفيأ من خيرات تلك الدعوه التي إستجاب بها الله .. بمنه وكرمه …

وعساكم من عواده ..!!!


المصدر الأصلي للموضوع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى