مقالات موسى البلوي رحمه اللهمنتدى الكاتب موسى بن عبدالله البلوي رحمه الله رحمة واسعه

سوالف .. و .. عواطف .. ( 4 ) ـــ السنه الثالثه ــ ..!!!

الحمد لله وحده وبعد ،،،
.. الغرب في نهضته العلميه .. أصبح رهين الماديه .. ويؤمن بالعلم التجريبي ــ المادي ..
فأبعدهم عن تعاليم الكنيسه .. وفقدوا الروحانيات .. مما أصابهم بالتفكك الإجتماعي .. فمؤسسة الزواج أصبحت من الماضي .. فانحلت الأخلاق والقيم .. وكثرت الجريمه وانتشر الفساد …
هم يعرفون ذلك تماما .. فظهر منهم علماء الإجتماع والقساوسه .. منبهين من هذا الخطر القادم ..
إن لم يرجع مجتمعهم إلى القيم والأخلاق الروحانيه …

هذه الماديه العلميه تأثر بها البعض من مفكري المسلمين .. وبدأوا يغالطون أنفسهم أولا .. بالتدليس على الناس بأفكارهم المنحرفه ..
وعلينا أن لا نغفل على أن بعض العلماء المسلمين .. قد عملوا وأضافوا في العلم المادي .. ولكنهم لم ينزلقوا .. إلى أبعد من ذلك ..

ولكل ذي بصيره وعقل سليم .. فيعرف أن الإكتشافات العلميه .. والعلم التجريبي المادي .. هو إثبات علمي لوجود الخالق .. عز وجل ..
فعلى سبيل المثال :
نؤمن بأن الله سبحانه وتعالى .. هو واضع خاصية ( الحراره والتحريق للنار .. ) وبقدرته تعالى جعلها بردا وسلاما على إبراهيم …
ومن الذي جعل : ذرتين من الهيدروجين وذره واحده أكسيجين تساوي ( ماء ) ولا تساوي بترول .. ؟؟
فالإنسان هو مكتشف للحقائق العلميه .. وليس ( مخترعها ) ..
ونرى أن كلمة ( مخترع ) ليست مناسبه .. بل ( مكتشف ) هي الكلمه الأصوب …

السالفه هنا …
تذكرني سابقا .. عندما كانت الماديه تسيطر على فكر شباب الأمه الإسلاميه .. وذلك بفعل من يسوقها لهم ..
وكذلك المد الشيوعي ــ الماركسي .. المصاحب .. والموجه لشباب الإسلام …

في هذا الأجواء .. كان لشخصي الضعيف لقاء ( محاضره ) في إحدى الجامعات الكبرى في بلد إسلامي آسيوي .. والتي كانت تعج بالماركسيين …
وعند إنتهائي من كلامي .. تقدم أحد الطلبه وسألني قائلا :
(( سيدي .. أريد أن أرى الأشياء على ما هي عليه تجريديا ــ ماديا ..

فأرني الله ( تعالى الله علوا كبيرا ) لكي أؤمن به )) …………….

فطلبت منه أن يتقدم إلى المنصه بقربي ..
وأن يكون أمام الحاضرين وجها لوجه ..
ثم أخرجت من جيبي ( قلم ) .. وأشرت للقلم وقلت له : ما هذا ؟؟
فقال : هذا قلم …
فقلت : هل أنت متأكد بأنه قلم ؟؟
فقال : نعم .. هذا قلم ..
فقلت : أريد منك أن تثبت لي ماديا وبالعلم التجريبي .. كيف عرفت أنه قلم وليس كتابا .. ؟؟؟
فقال :
رأيته بعيني .. ومن خلال العصب البصري .. نقلها إلى خلايا الإبصار في العقل .. وعن طريق خلايا العقل .. ( تعرف ) العقل .. أن هذا الشئ .. قلم …

فقلت له :
أرني عقلك …. لكي أصدق كلامك …
فضجت القاعه بالتصفيق ….

وعساكم من عواده ..!!!


المصدر الأصلي للموضوع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى