مقالات موسى البلوي رحمه اللهمنتدى الكاتب موسى بن عبدالله البلوي رحمه الله رحمة واسعه

الأفراح والليالي الملاح ..!!!

الحمد لله وحده وبعد ،،،
… كادت مرارتي أن ( تنفظخ ) .. حين سولفني صديقي .. أبا حمود .. عن ملحمته الخالده .. التي خاضها .. ولم تنتهي بعد .. بمناسبة زواج ولده الثالث .. حيث عن قريب ستقام الأفراح والليالي الملاح في مضارب قومه العامره ..!!
وخوفا على المراره أن تنفظخ … فقد لعنت .. ابو شياطين ( أفلاطون ) في قبره .. وعرّجت على ( جان جاك روسو ) .. وختمتها بـ( فولتير ) ..

السالفه وما فيها .. أن ( أبا حمود ) قال لي ..
بعد أن شجعته ليقول ما بنفسه ..
حيث عرفت بالفراسه من وجهه أن لديه شيئا ما ..
فقلت .. فضفض يا صديقي ..
وهات ما عندك .. فالمواطنين لبعضهم البعض ..
قال : لم أنجح في مفاوضاتي العائليه .. لخفض تكلفة حفل زواج ولدنا .. فالفاتوره باهظه جدا ..
وعندما حاولت إقناعهم بوجهة نظري .. قالوا .. يا أبانا ( خلها ديموقراطيه ) أي بالتصويت ..

وتجمعت ( الميليشيا ) .. أي فراد العائله .. ونجحوا .. وسقط إقتراحي .. بالرغم .. أن إقتراحي بخفض التكاليف .. هو الصواب ..!!
قلت : لماذا لا ( تتلبرل ) أي أن تكون ليبراليا .. وتعطيهم حرية الإختيار ؟؟
قال : يا ليت .. هم يدسوا أنوفهم بالتمقرط .. ويتلبرروا .. حسب مصالحهم .. ثم أضاف :
قلت لهم .. دام أنتم متمقرطون …
كونوا ( تكنوقراطيون ) وسددوا فاتورة صالة الأفراح والليالي الملاح ؟؟
فقالوا : يا للهول … أندفع الفواتير وأنت حي تــُرزق ؟؟
لا يمكن أن نتعدى على حق من حقوقك .. بدفع الفواتير …..

وبيني وبينك .. أخذتني ( الحميه ) .. والعاطفه .. وقلت لهم .. سأدفع الفاتوره .. وتهلهلت أسارير .. ( أمهم ) رئيسة العصابه.. !!

فقلت له : عليك تقع الملامه .. فأنت متخاذل ومتأرنب .. بصفتك دافع الضرائب .. عفوا .. التكاليف ..
وششوووا له .. تكلفة الورود .. وحلاوة الباتشي .. وأجرة المصوره ..
بالإمكان تكليف .. إحدى بنات عائلتكم بهذه المهمه ..
وبالمقارنه مع أجرة المصوره .. مع مصور أو مصوره في مدينة نيويورك .. وهي من أغلى مدن العالم .. لا يمكن أن تكون التكلفه كما ندفعها هنا ..

فنحن في مجتمعنا .. ندفع الكثير الكثير .. على أفراحنا .. كفشخره أولا .. وثانيا .. الوقوع في حبائل .. الجشع .. والنصب لكل من يتعاطى بالأفراح .. إبتدائا من الخطبه .. إلى فستان الفرح .. وعلينا بالمقارنه مع الآخرين .. حيث يتبين لنا الفرق في أسعارهم الخياليه في المملكه .. وفي السعر في دول أخرى مجاوره وغير مجاوره …
وهذا السوق .. مسيطر عليه .. أجانب .. وربحهم .. الفاحش والغير معقول .. على حساب المواطنين .. !!

وثالثا … يجب عليك كمواطن أن تشد الحزام .. وشد الحزام .. ينطبق أيضا على المواطنه ..
لا أن يترجم شد الحزام إلى غير مقاصده كما تفعل بعض المواطنات ..
في الأفراح والليالي الملاح .. بشد الحزام على الوسط .. وهات يا رقص .. على وحده ونص ..!!

قال : كلامك صحيح .. ولكن ماذا أفعل مع بعلتي ( الذيبه ) فهي شريه ودمويه ..
فقلت له متعاطفا :
كان الله في عونك …
ولا يمنع .. بأن أرحب بك عضوا جديدا .. ( مثلك مثل غيرك ) ..
في نادي المتأرنبين .. !!!


المصدر الأصلي للموضوع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى